شها
مرحبا بكم في منتداكم منتدى أبناء شها هنا نرحب بالجميع بالصغير وبالكبير بالرجال بالنساء بالأولاد بالبنات بالزائر الكريم بالعضو الكريم نرجو منكم التسجيل في منتدانا لكي لاتحرمونا من مشاركاتكم ومساهماتكم ولكي تستمتعوا معنا اضغطوا على التسجيل اما اذا كنتم احد الأعضاء فيرجى التكرم بتسجيل الدخول ويمكن الآن للزائر الكريم أن يقرأ المواضيع ويصيف ردا على المواضيع
مع تحيات إدارة منتدى أبناء شها

مش قادر ابطل عياااااااط

اذهب الى الأسفل

مش قادر ابطل عياااااااط

مُساهمة  abdelrahman في الثلاثاء يوليو 19, 2011 4:02 am

بسم الله الرحمن الرحيم

حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِن كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلاَّ مَن سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آمَنَ وَمَا آمَنَ مَعَهُ إِلاَّ قَلِيلٌ

وَقَالَ ارْكَبُواْ فِيهَا بِسْمِ اللَّهِ مَجْرَاهَا وَمُرْسَاهَا إِنَّ رَبِّي لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ

وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَالْجِبَالِ وَنَادَى نُوحٌ ابْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يَا بُنَيَّ ارْكَب مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ الْكَافِرِينَ

قَالَ سَآوِي إِلَى جَبَلٍ يَعْصِمُنِي مِنَ الْمَاء قَالَ لاَ عَاصِمَ الْيَوْمَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ إِلاَّ مَن رَّحِمَ وَحَالَ بَيْنَهُمَا الْمَوْجُ فَكَانَ مِنَ الْمُغْرَقِينَ

وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاء أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاء وَقُضِيَ الأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ

وَنَادَى نُوحٌ رَّبَّهُ فَقَالَ رَبِّ إِنَّ ابْنِي مِنْ أَهْلِي وَإِنَّ وَعْدَكَ الْحَقُّ وَأَنتَ أَحْكَمُ الْحَاكِمِينَ

قَالَ يَا نُوحُ إِنَّهُ لَيْسَ مِنْ أَهْلِكَ إِنَّهُ عَمَلٌ غَيْرُ صَالِحٍ فَلاَ تَسْأَلْنِ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنِّي أَعِظُكَ أَن تَكُونَ مِنَ الْجَاهِلِينَ

قَالَ رَبِّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ أَنْ أَسْأَلَكَ مَا لَيْسَ لِي بِهِ عِلْمٌ وَإِلاَّ تَغْفِرْ لِي وَتَرْحَمْنِي أَكُن مِّنَ الْخَاسِرِينَ

قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلامٍ مِّنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ

تِلْكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ

صدق الله العظيم



مش متخيل بجد شعور سيدنا نوح وهو عمال يتحايل على ابنه ويقنعه ينجو بنفسه ويركب معاه السفينة والابن ما بيسمعش الكلام ومش مصدق ابوه وفاكر ان الجبل هيحميه من الغرق
ولما خلاص امر الله نفذ من رحمة ربنا عليه خلى المية ترتفع والموج يرتفع بحيث ما يشوفش ابنه وهو بيغرق ياااااااااااااااااااااااااااااالله وبعدها يروح بعاطفة الابوة يقول لرب العالمين ابني يارب فرب العباد يفكره بمهمته الاساسية وان ابنه عمل غير صالح وما يقوله ما تطلبش مني طلب ليس لك به علم فيرجع ويتذكر وينحي عاطفة الابوة جانبا ويتذكر انه رسول مهمته اسمى من كدة
وبعدين بصوت الملايكة الشيخ محمد جبريل يقرا اخر اية في القصة بعد كل الاثارة اللي في القصة
بعيش مع المقطع دة بامومتي مع شعور وابوة سيدنا نوح بجد شعوره كان صعب اوي وفوق تحمل البشر
معلش سامحوني كنت براجعها مع يوسف ابني دلوقتي وما قدرتش امسك نفسي من العياط بس شعور جميل اوي تدبر ايات الله

abdelrahman

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 15/07/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى